هاف بوست

عراقي

Home » لماذا يسكت فالح الفياض؟

لماذا يسكت فالح الفياض؟

هاف بوست عراقي ـ عدنان أبوزيد:

يسخّر سليم الحسني، بمعلوماته المستقاة من مصادر سياسية، قلمه، لكشف ما يُعتبر (فسادا) يمارسه فالح الفياض، وقد تحدّث هذه المرة، عن عمارة سكنية تقدر قيمتها بأربعين مليون دولاراً وسط بغداد، أهداها خميس الخنجر، للفياض.

وتواقت ذلك مع تغريدة ناشط سياسي يدير مركز الرافدين للحوار عن أن “الفياض تمكن سياسياً وتنفيذياً باسم دماء الشهداء”، فيما غالب الشابندر، لا يكلّ ولا يملّ عن “هتك” الفياض.

وأهمية الاتهامات الموجّهة الى الفياض، تنبع من كونها ضد القيادي الاول في الحشد، فضلا عن إن من النادر، أنْ تتصدى الاتهامات بجرأة ووضوح، لزعماء قياديين.

لم يردّ الفياض على أشخاص معروفي الهوية يتهمونه بالفساد، سيما وإن الرأي العام اعتاد على أن المتضررين يردّون بقوة على شكل بيانات او تصريحات، تكذّب المعلومات وتفندها، والأكثر غرابة، انه حتى إعلام الحشد، وأنصاره من المحللين لم يدعموا الفياض، وهو المعروفون بوقوفهم صفا واحد ضد أي هجمة تطال الحشد وقياداته.

وقد يكون الفياض اختار الصمت متعمدا تحت شعار “لن نرد على كل ما ينشر”، وهو خيار غير ملائم، حين تكون الهجمة ممنهجة.

إنّ تعرض الفياض إلى اتهامات خطيرة، من دون التعقيب عليها يدفع الى الريبة، فأما انها معلومات غير مستقيمة، وهذا يوجب محاسبة ناشريها، وأما إذا كان العكس، ففي ذلك مصيبة، وفجيعة.

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
ArabicEnglish
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x