03/07/2022 12:42

هاف بوست

عراقي

مراكز القوى تصنع الفوضى

6 min read
مراكز القوى تصنع الفوضى

هاف بوست عراقي ـ كتب عدنان أبو زيد:

 يعود تاريخ هذه الصورة الى العام  1970 اثناء  تخرج طلاب الكلية العسكرية العراقية، ويظهر فيها كبار القادة ومراكز النفوذ وعصب السلطة وهم كل من قائد الحرس الجمهوري داود الجنابي وعضو مجلس قيادة الثورة صالح مهدي عماش والرئيس أحمد حسن البكر والرئيس معمر القذافي وعضو مجلس قيادة الثورة وزير الدفاع حماد شهاب، فيما كان صدام حسين حديث العهد بالمسؤولية، ولا يعرف من العلوم العسكرية، الا النزر اليسير، لكنه بدهائه وتوقه الى الزعامة عصف بمراكز هذه القوى جميعا، الواحد تلو الآخر حتى تربع على كرسي استند الى جماجم الخصوم.

وبغض النظر عن الموقف من صدام، وسياساته، نقول إن الدول لا تقوم الا بتسوية وحدة الصف، وتهميش كل من لا يريد للمسيرة الواحدة ان تتم، فلا ينهض بلد يحكمه زعماء تحت شعار ديمقراطية شكلية.

وقد حدث في إيران ان مؤسس الجمهورية الإسلامية في ايران، آية الله الخميني، أغلق الباب على كل من يريد إن ينصّب نفسه زعيما فرعيا للدولة، فكان النجاح حليفه.

والأمثال في كلا الرجلين تضرب ولا تقاس، والعاقل من يعكس الحوادث على الفوضى العراقية في الوقت الحاضر.

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x