27/05/2022 09:06

هاف بوست

عراقي

مرشحو واسط يتنافسون على الفوز في الانتخابات بالمسدسات والحفلات

9 min read

هاف بوست عراقي ـ يتنافس على الانتخابات في واسط اكثر من 120 مرشحا بينهم نحو 30 امرأة للحصول على 11 مقعداً زائدا مقعد واحد مخصص لكوتا المكونات.

وبحسب قوائم المرشحين فان 9 نواب حاليين عادوا الى الترشح مرة اخرى، فيما غاب مرشحون معروفون لوجود بعضهم في السجن وآخرين في مناصب تنفيذية رفيعة.

وشهدت المحافظة انتقالات لمرشحين نواب بين قائمة واخرى، فيما قرر نائبان اثنان ترك بغداد والترشح في الكوت، احدهما ضمن الكوتا.

وبحسب التقديرات فان عدد الذين يحق لهم التصويت في واسط يصل الى نحو 900 الف ناخب، 600 الف منهم قام بتحديث بطاقته الانتخابية، وهو قد يكون مؤشرا على مشاركة واسعة في المحافظة.

ولم ينتظر المرشحون في المحافظة انطلاق الموعد الرسمي للدعاية الانتخابية، وبدأ اغلبهم بجولات بين مضافات العشائر وتجمعات الشباب.

أحد المتنافسين ضمن الترشيحات الفردية قام بتوزيع مسدسات على شيوخ العشائر ووجهاء الكوت، بحسب ما ذكرته اطراف سياسية في المحافظة.

اللافت بحسب الاطراف السياسية في الكوت، فان المرشح انتقد في احد لقاءاته الخاصة بالترويج لنفسه مع مجموعة من سكان واسط تقديم الرشاوي للحصول على كرسي البرلمان او المنصب. وفقاً للمدى.

اما حسن مردان، وهو ضمن الترشيحات الفردية، فقد نشرت مواقع مؤيدة له على منصات التواصل الاجتماعي، رعاية الاخير لبطولة كمال اجسام في واسط.

كذلك عباس العطافي، وهو نائب في البرلمان، فقد نشرت صفحات على فيسبوك صور عن اقامة الاخير حفل ختان مجاني للأطفال في واسط.

العطافي هو نائب عن كتلة كفاءات برئاسة النائب هيثم الجبوري، ويترشح هذه المرة عن الدائرة الاولى ضمن الكتلة نفسها.

في الدائرة الاولى وهي دائرة الكوت (المركز)، يقدر عدد الناخبين فيها بنحو 400 الف، وهو قرابة نصف عدد الذين يحق لهم التصويت في واسط.

وتحولت النائبة عن سائرون ايناس ناجي (حصلت 2353 صوتا في 2018- كوتا النساء) الى الترشيحات الفردية ضمن الدائرة الاولى.

اما تحالف الفتح فقرر ترشيح اسم واحد فقط، وغاب هذه المرة عن الترشحيات قاسم الاعرجي.

تحالف قوى الدولة بزعامة عمار الحكيم وبتحالف مع حيدر العبادي، قدم مرشحين اثنين بالدائرة الاولى أحدهما النائب عن تيار الحكمة علي غركان الدلفي، وعبدالله الشمري.

الدلفي حل بديلا عن محمود ملا طلال النائب عن الحكمة الذي يغيب عن السباق الانتخابي هذه المرة بعد الحكم عليه بالسجن 6 سنوات بتهمة الرشوى.

واعاد الحكمة النائبة سعيدة العقابي مرشحة عن الدائرة الثانية والتي تضم اهم محطاتها منطقة الحي، فيما يقدر عدد الذين يحق لهم التصويت في الدائرة بنحو 230 الف ناخب.

كذلك كان الحكمة قد خسر محمد المياحي محافظ الكوت الذي انشق عن التيار، ثم اعلن بعد ذلك عدم خوضه الانتخابات.

اما تحالف النصر (مقعدين في 2018)، فقد تحولت النائبة عن الكتلة اقبال عبد الحسين للترشح مع تحالف تصميم برئاسة محافظ البصرة اسعد العيداني.

اما النائب الثاني في الكتلة يوسف الكلابي، فقد غادر التحالف ايضا، وقرر المنافسة ضمن الترشيحات الفردية.

كذلك كانت النائبة عن تحالف النصر في بغداد ندى شاكر، قد قررت الترشح في واسط هذه المرة ومع حركة الوفاء، بزعامة النائب عدنان الزرفي.

وأبرز المنافسين على “الكوتا” هو النائب عن بغداد آراس حبيب. وآراس كان قد حصل في 2018 على أكثر من 6 آلاف صوت ضمن تحالف النصر.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x