مطالبات شعبية واسعة باعدام الارهابيين القابعين بالسجون: برهم يتخاذل عن التوقيع

هاف بوست عراقي ـ طالب النائب في مجلس النواب العراقي حسن سالم، السبت، 23 كانون الثاني 2021، رئاسة البرلمان بأصدار قرار ملزم لرئيس الجمهورية بالمصادقة على إعدام الارهابيين، في وقت يخيم الحزن على شوارع العاصمة بغداد بعد تفجيري ساحة الطيران.

وتصاعدت الاصوات السياسية والشعبية المطالبة بإعدام الارهابيين الدواعش في السجون العراقية، على خلفية اقدام عصابات داعش بارسال انتحاريين ليفجروا نفسيهما في ساحة الطيران بالعاصمة بغداد مما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

ووجه النائب عدي الشعلان، السبت 23 كانون الثاني 2021، أصابع الاتهام إلى رئيس الجمهورية بشأن الامتناع عن تنفيذ المصادقة على أحكام الإعدام بحق الارهابيين القابعين فى السجون العراقية.

وحمل رئيس تحالف سائرون في محافظة البصرة النائب بدر الزيادي، السبت، 23 كانون الثاني 2021، رئيس الجمهورية برهم صالح مسؤولية الامتناع عن المصادقة على قرارات اعدام الإرهابيين، مؤكدا ان الإرهابيين يكلفون الدولة أعباء مالية طائلة.

وقال الزيادي وهو عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية في تصريح صحفي إن هناك قرارات بأته وملزمة صدرت من القضاء العراقي بتنفيذ أحكام الإعدام بحق الإرهابيين، مبينا أن رئيس الجمهورية يمتنع عن المصادقة على قرارات القضاء بإعدام المجرمين الارهابيين الماكثين في السجون العراقية، مشيرا إلى أن جميع الارهابيين يكلفون الدولة أعباء مالية طائلة، محملا رئاسة الجمهورية مسؤولية بقاء الارهابيين في السجون فترة أطول.

فيما كتب الصحافي سالم مشكور على تويتر: 50 مليون دولار سنويا كلفة بقاء الارهابيين المحكومين بالاعدام في سجن الناصرية، انظروا كم جهة مستفيدة من عدم تنفيذ الاحكام بحقهم؟.

واتهم النائب عدي حاتم، السبت، 23 كانون الثاني 2021، رئيس الجمهورية بالامتناع عن تنفيذ المصادقة على أحكام الإعدام بحق الارهابيين القابعين فى السجون العراقية، مؤكدا أن آلاف الارهابيين القابعين فى السجون العراقية يتمتعون بمميزات تكلف الدولة العراقية ملاين الدولارات سنويا.

وطالب النائب، حسن سالم، السبت 29 حزيران 2019، رئيس الجمهورية برهم صالح بالمصادقة على اعدام مرتكبي مجزرة سبايكر.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

83 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments