منتدى الاعلاميات رفقة الضيوف العرب في بابل الاثرية: الاعلام العربي ظلم العراق كثيرا

هاف بوست عراقي ـ زار منتدى الاعلاميات العراقيات وضيفاته الاعلاميات العربيات، من مصر والاردن واليمن والسودان ولبنان، مدينة بابل الاثرية ضمن جولة سياحية اعدها المنتدى مسبقا لزيارة المدينة وتسليط الضوء الاعلامي العربي على المدينة الاثرية.

وخلال الزيارة، بحث منتدى الاعلاميات العراقيات والوفد الاعلامي العربي المرافق له مع محافظ بابل اهمية تسليط الضوء الاعلامي المحلي والعربي على مدينة بابل الاثرية وسبل تعزيز التعاون المشترك لتغطية الانشطة الثقافية والفنية التي تستعد بابل لإقامتها.

واكدت رئيسة منتدى الاعلاميات العراقيات نبراس المعموري على انفتاحها للعمل المشترك مع المحافظة لتغطية جميع انشطة المحافظة محليا وعربيا فيما يحقق عودة المكانة الحقيقية لبابل الحضارة، مثنية على الجهود المبذولة في اعمال تطوير وترميم المدينة الاثرية، مبدية كافة استعدادها لتطويع امكانيات المنتدى وعلاقاته الدولية فيما يصب في مصلحة اعادة بابل قبلة للسياحة الاثرية في العراق.

 بدورهن، اظهرن الاعلاميات العربيات المرافقات لجولة المنتدى في بابل، ذهولهن بما رأين من مناظر خلابة وآسرة للمدينة.

و لم تتماسك دموع محاسن الامام من الاردن وهي ترى تأريخ الانسانية حاضرا امامها، اكدت وداد من اليمن ان الاعلام العربي ظلم العراق كثيرا فيما صدره عنه من مشاهد دمار وحرب، مبدية سعادتها بهذه الزيارة التاريخية.

هذا واشارت حنان من مصر الى مدى التشابه في الارث الحضاري ما بين مصر والعراق، مشيرة الى تعمق هذا الاحساس لديها اليوم بعد مشاهدتها بام عينها سحر مدينة بابل وفراتها.

بدورها تسألت سلمى الحاج من لبنان عن السبب وراء تغييب هذا السحر التاريخي اعلاميا وتصدير الدمار والحرب فقط.

وكان مجلس الادارة والهيأة الاستشارية لمنتدى الاعلاميات العراقيات، قد عقد في وقت سابق،اجتماعه الدوري لتقييم ما ترتب عن حفل يوم الاعلامية بمشاركة عربية و دبلوماسية بارزة والادوار التي اطلع بها مجلس الادارة والهيأة الاستشارية بهذا الصدد، بالإضافة الى طلبات الانضمام التي قدمت الى المنتدى والانشطة المقبلة.

وناقش المجتمعون الية التعاون المشترك مع الاعلاميات العربيات خاصة ما يتعلق بالكتاب المشترك الذي سيطبع بالتعاون مع دار انكي والفريق البحثي العراقي العربي المخصص لهذا المطبوع.

وتمت مناقشة الورش التي سينظمها منتدى الاعلاميات في المرحلة المقبلة الخاصة بالاستراتيجية الجندرية الاعلامية و الاستعداد لاطلاق المنصة التلفزيونية التي ستتضمن مجموعة من البرامج التي تهتم بمواضيع اجتماعية وسياسية وثقافية اضافة الى مراجعة اسماء المتقدمات بطلب الانضمام والية اعتمادهن بشكل رسمي في المؤسسة.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

44 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments