هاف بوست

عراقي

Home » من الخضراء إلى الجادرية

من الخضراء إلى الجادرية

هاف بوست عراقي ـ عدنان أبوزيد

تناهى إلى علْمي إن قوى سياسية، من الإطار، وخارجه تتدارس خيار مقر جديد للنواب، من اجل عقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية.

وبعد أن ترشحت السليمانية، مكانا بديلا، فان استشعارا بان مثل هذا الخيار يعني، الهروب من بغداد والتفريط بها كمركز قرار، في حالة تشبه -إلى حد ما- القصة اليمنيّة.

ولهذا تصدرت الجادرية، قائمة الأمكنة البديلة لقربها من الخضراء، ما يحقق انسيابية المضي في الجلسات حتى يتحقق انتخاب رئيس الوزراء.

وقد رُصد تقارب بين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وقوى الاطار، بعدما قال الكاظمي إن من الخطأ الظن أن الحكومة تعمل على توتير الأجواء، فيما أبدت الحكومة حيادا في الخصومة.

وفي حالة استُوثقت النقلة من البرلمان القديم، فانه سوف يعدم ميزة التظاهرات حول نواب الخضراء، التي أحالت المنطقة إلى ما يشبه العلوة التي تعج ببائعي السمك والقصابين والخبازين.

الآن وبعد أن مسك ورقة الشارع أكثر من طرف، فان الركون الى الساحات لن يكون حلا قاطعا، فان المرجح تعايشا مؤقتا، يقود في المنتهى إلى حوار، تحت سيف الاضطرار،على اقل تقدير.

تأمل

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x