نقش باللغة اليونانية عمره 15 قرنا كتب عليه”المسيح المولود لمريم”

هاف بوست عراقي ـ عثر فريق من علماء الآثار على نقش باللغة اليونانية يقول “المسيح، المولود لمريم” عمره 1500 عام، وفق ما أعلنت، الأربعاء، هيئة الآثار الإسرائيلية.

ونقل موقع لايف ساينس أن النقش كان يزين مدخل كنيسة في قرية الطيبة في وادي يزرعيل الشمالي في إسرائيل.

ويعود تاريخ بناء الكنيسة نفسها إلى أواخر القرن الخامس الميلادي، ما يعني أن بناءها كان في وقت متأخر من عهد الإمبراطورية البيزنطية أو في وقت مبكر من الفترة الإسلامية.

ووجد علماء الآثار أن الكنيسة، التي لم تكن معروفة من قبل، تحتوي على أرصفة من فسيفساء مرتبة في تصميم هندسي.

ونقل تقرير الموقع عن ليا دي سيغني، الباحثة في معهد الآثار في الجامعة العبرية في القدس التي ترجمت النقش من اليونانية، إنه من المرجح أن يكون النقش أنجز بمناسبة افتتاح الكنيسة.

وأوضحت دي سيغني أن النقش كان يهدف لحماية قارئه من قوى الشر، وهي عبارة كانت شائعة في ذلك الوقت كما تظهر الوثائق والمستندات.

ويدل النقش على أن المبنى كان كنيسة، إذ أن الكنائس وحدها من تستقبل المؤمنيين بمثل هذه الأدعية، فيما لا يوجد ذلك عادة في الأديرة.

ويشير التقرير إلى أن ثيودورسيوس، أحد الرجال المشار إليهم في النقش، من أوائل الأساقفة المسيحيين ومؤسس المبنى.

ونقل التقرير عن وليد الأطرش، عالم الآثار في الهيئة هذا هو أول دليل على وجود الكنيسة البيزنطية في قرية طيبة، ويضاف إلى أدلة أخرى حول أنشطة المسيحيين الذين عاشوا في المنطقة.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

95 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments