نواب ونخب بقصور فارهة وحمايات وقوافل سيارات.. من اين لكم هذا لولا الامتيازات غير العادلة والفساد؟

هاف بوست عراقي ـ  يسأل الناشط والكاتب مكي السلطاني، الاحد 14 شباط 2021، النواب والنخب السياسية، في تدوينة على صفحته في فيسبوك: من أين لكم هذا؟

واضاف الكاتب: في طريقي للبيت اشاهد  أحد البيوت لنائبة، بيت راقي ببنائه ومكانه،  عنك الحمايات والسيارات. ..

واستطرد باللهجة الدارجة: هذه نائبة تمثل الشعب وهي واحدة من اكثر من ٣٠٠ نائب، المفروض يكون لها راتب ومخصصات وامتيازات متواضعة، لانه لا يوجد جبر،  وانما هي من دعت الناس لانتخابها وستكون ممثلة ومدافعة عن مصالحهم!.

وتابع: ولكن الذي يحدث ان هؤلاء النواب يشرعون القوانين لاجل مصالحهم، بينما الشعب محتار بامره.

وختم تدوينته بالقول: لا اريد اتهام اي كان بالسرقة ولكن مقدار ما يستلمه النائب المسؤول في الدولة العراقية هو جريمة بحق هذا الشعب المنكوب والمظلوم.

ومنذ ٢٠٠٣، تصاعدت ثروات واملاك مسؤولين بشكل غير طبيعي، لاتتناسب حتى مع الرواتب الدسمة والامتيازات، ما يدل على ان هناك عمولات وكومشنات حصلوا من جراءها على مليارات الدنانير.

ويدور جدل كبير في العراق بشأن رواتب كبار المسؤولين والفرق الشاسع بينها وبين مرتبات باقي الدرجات الوظيفية في مؤسسات الدولة.

ومن بين هذه المؤسسات ربما يكون حجم راتب النائب في البرلمان الأكثر إثارة للخلاف والجدل في الشارع.

ومن المعروف ان راتب ومخصصات وامتيازات النائب العراقي تصنف ضمن أعلى المرتبات بين برلمانات العالم .

وتحدثت مصادر  عن مبالغ ضخمة يتقاضها النائب في الشهر الواحد، إذ يتسلم عضو البرلمان راتبا يصل إلى 45 مليون دينار في الشهر، أي ما يعادل نحو 37 ألف دولار، مقارنة بنحو 200 دولار يتقاضها، أصغر موظف في العراق.

وكتب فلاح المشعل : اخاطب ماتبقى من ضمير حي لدى بعض النواب أن يقوموا بجردة حسابات عن انجازاتهم ، وساعات عملهم ، وماذا قدموا للشعب العراقي غير استنزاف ميزانيته وصراع الديكة والمصالح والتنابز والشحن الطائفي …؟

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

49 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments