نواب يخشون الخسارة في مناطقهم الانتخابية لانحسار شعبيتهم يفرّون نحو دوائر بغداد

هاف بوست عراقي ـ قالت مصادر مطلعة، الأربعاء 7 نيسان 2021، ان نوابا معروفين قرروا عدم ترشيح انفسهم  في محافظاتهم بالانتخابات المقبلة والانتقال الى العاصمة بغداد والترشح عن دوائرها الانتخابية المتكونة من 17 دائرة حسب قانون الانتخابات الجديد.

وقالت المصادر لـ هاف بوست عراقي، ان السبب الحقيقي لعزوف هؤلاء النواب عن الترشح عبر الدوائر الانتخابية لمحافظاتهم، هو ادراك هؤلاء النواب ضعف شعبيتهم في محافظاتهم بسبب فشلهم في تحقيق وعودهم الانتخابية السابقة لأهلهم وجمهورهم فيها، ما اضطرهم لتجربة حظوظهم بعيدا عن تلك المحافظات.

واوضحت المصادر، ان النائب عن الانبار محمد الكربولي ورئيس ائتلاف كفاءات للتغيير المنضوي ضمن تحالف البناء والفائز سابقا عن محافظة بابل النائب هيثم الجبوري ووزير الدفاع الاسبق والفائز عن محافظة نينوى النائب خالد العبيدي، قرروا الانتقال الى العاصمة بغداد والترشح عن دوائرها الانتخابية.

ويساور القلق غالبية اعضاء مجلس النواب العراقي من نتائج الانتخابات المقبلة، نظرا لعوامل كثيرا، تتعلق بانحسار شعبية بعض النواب، إلى جانب طبيعة قانون الانتخابات الجديد الذي يقسم فيها البلاد إلى دوائر انتخابية متعددة ويرشح فيها بشكل منفرد من دون أن يتمكن رئيس القائمة أو الائتلاف توزيع المتبقي من أصواته الكثيرة التي حصل عليها على بقية المرشحين ضمن قائمته كما حدث في غالبية الدورات الانتخابية السابقة.

وشهد العراق في 25 تشرين الأول/أكتوبر 2019 احتجاجات شعبية واسعة اجتاحت العاصمة بغداد ومحافظات عدة في الوسط والجنوب احتجاجا على تردي الخدمات وانتشار الفساد وعدم توفر فرص العمل، وأدت هذه الاحتجاجات إلى استقالة الحكومة العراقية السابقة برئاسة عادل عبد المهدي بعد أن شهدت مقتل المئات من المحتجين وإصابة الآلاف.

وتدل هذه التحركات بوضوح على تراجع شعبية الأحزاب السياسية، حتى أن بعض نوابها تعرضوا للاعتداء من متظاهرين غاضبين عدة مرات وصاروا لا يجرؤون على الظهور في الأماكن العامة بحرية كما الحال قبل سنوات، كما تؤشر إلى ما ستواجهه هذه الأحزاب من صعوبات لإقناع الناخبين.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

89 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments