نواب يهربون من مناطقهم الانتخابية الاصلية الى فرص في محافظات اخرى هربا من الجمهور الذي كشف فشلهم

نواب يهربون من مناطقهم الانتخابية الاصلية الى فرص في محافظات اخرى هربا من الجمهور الذي كشف فشلهم

هاف بوست عراقي ـ قرر عدد من النواب عدم ترشيح انفسهم في الانتخابات المقبلة في محافظاتهم مسقط رأسهم والانتقال الى العاصمة بغداد والترشح عن دوائرها الانتخابية المتكونة من 17 دائرة حسب قانون الانتخابات الجديد.

ويعود السبب الحقيقي لعزوف هؤلاء النواب عن الترشح عبر الدوائر الانتخابية لمحافظاتهم، هو ادراك هؤلاء النواب لضعف شعبيتهم في محافظاتهم بسبب فشلهم في تحقيق وعودهم الانتخابية السابقة لاهلهم وجمهورهم فيها، بالاضافة لشبهات الفساد التي تدور حولهم، مما اضطرهم لتجربة حظوظهم بعيدا عن تلك المحافظات.

وافتتح عدد من النواب مكاتب انتخابية في بغداد، بحُجة استقبال المواطنين والاستماع لمطالبهم.

وتشير معلومات الى ان المناطق التي يقصدها النواب لنشر دعايتهم الانتخابية، فقيرة وبيوتها متهالكة.

وبدأت الدعايات الانتخابية لعدد كبير من المنافسين في الدوائر الانتخابية لمناطق الكرخ والرصافة.

وتنخرط القوى السياسية النافذة في الحكومة، بحملات الترويج فيما يترك النواب عملهم التشريعي الذي يخدم المواطن وينشغلون بالدعاية الانتخابية.

مصادر نيابية تؤكد على أن أكثر من 90% من النواب منشغلون بالدعاية الانتخابية المبكرة مما يعرقل عقد الجلسات البرلمانية.

وتشير التسريبات الى ان اغلب النواب لا يُعرف لهم اي موقف واضح في القضايا الأساسية مثل الموازنة، أو قضيّة المغيبين، أو عودة النازحين، أو عمليات التهجير، ولم يقدموا مشروعاً واحداً يحمل اسمهم، الا انهم بدأوا بدعاية انتخابية مبكرة  وواسعة.

و انطلقت الدعاية الانتخابية قبل 5 أشهر من موعد الانتخابات المحدد اجراؤها في 10 تشرين الأول من العام الحالي.

وحدد مجلس الوزراء العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة بعد دراسة مقترح قدمته مفوضية الانتخابات إلى مجلس الوزراء.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

93 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments