27/05/2022 08:55

هاف بوست

عراقي

نواب يهربون من جمهورهم.. الركابي يروّج لنفسه في الاقليم بعد اليأس من الناصرية

8 min read

هاف بوست عراقي ـ  ميسون البغدادي: أثارت صورة لرئيس حركة امتداد علاء الركابي،   وهو يقوم  بجولة تفقدية بين سكان اقليم كردستان، الجدل، بعدما اثارت له صورة مع مقاتلين في سرايا السلام وهو يقدم لها  مائدة الطعام، اهتمام المتابعين ايضا.

ونشر مدون على صفتحه الشخصية في موقع “انستغرام” صورة للركابي مع إمرأة مسنة اثناء جولته التفقدية لعوائل الاقليم، مرفقة بتعليق: بعد ان انتخبه اهالي الناصرية.. يواصل النائب علاء الركابي جولاته التفقدية لسكان اقليم كردستان العراق.

وكتب المدون حسين عليوي: الركابي يعرف ان لا احد سينتخبه في الناصرية من جديد، ولهذا اراد ان يجرب حظه في الاقليم.

وتابع: مثلما خسرت النائبة السابقة آلا طالباني جمهورها في السليمانية وفرت الى بغداد، يهرب علاء الركابي الى الاقليم.

كما فر النائب السابق ميثم الجبوري من منطقته الانتخابية في بابل الى بغداد، لكن خسر في الانتخابات الاخيرة ايضاز.

 وكانت قائمة مطالب  قدمها “تحالف من اجل الشعب”  قد اثارت جدلاً وموجة انتقادات واسعة في محافظات الوسط والجنوب كونها تضمنت محاور تصبّ أغلبها في صالح المحافظات الكردية، في مقدمتها إرسال النفط والبانزين لإقليم كردستان وزيادة الحصة المقررة، ومساواة رواتب البيشمركة برواتب الجيش، وفتح مصارف في الاقليم واعطاء قروض للموظفين.

واثار الغزل المتصاعد بين القوى التشرينية في البرلمان مع الكتلة الصدرية استياء الناشطين والمدونين الذين اتهموا ممثليهم بـ”خيانة دماء ثورة تشرين”.

وجاءت الانتقادات على خلفية الزيارة التي قام بها رئيس كتلة امتداد النائب علاء الركابي مؤخرا الى مواقع انتشار سرايا السلام التابعة للتيار الصدري في مدينة سامراء.

ونشر الركابي في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لإفطار نظّمه لمقاتلي سرايا السلام في المدينة. وشن ناشطون ومدونون تشرينيون هجمة شرسة غير مسبوقة على الزيارة التي قام بها زعيم امتداد الى مقرات سرايا السلام.

وكتب محمد المشهداني: تنحية علاء الركابي من منصب أمين عام حركة امتداد ضرورة، يجب إصلاح هذا الحزب من الداخل.

وتساءل صباح احمد عن البوصلة التي تتحكم بكتلة امتداد ورئيسها في ظل المواقف المتناقضة التي يتخذها الركابي، اذ كتب: الحقيقة حركة امتداد غير واضحة المعالم والاهداف بعد تخبط امينها العام علاء الركابي من تصويته للحلبوسي والاهتمام بمصالح الكرد والافطار مع سرايا السلام كلها رسائل غير مفهومة.

واكد عضو منشق من حزب امتداد على وجود تقارب ملحوظ بين الكتلة ونوابها ورئيسها مع الكتلة الصدرية، مشيرا الى ان التفاهم سبق عقد الجلسة الأولى التي صوّت فيها نواب امتداد لمرشح التحالف الثلاثي محمد الحلبوسي لتولي رئاسة البرلمان.

ويقول العضو، الذي انشق بعد انكشاف تصويت امتداد للحلبوسي، ان قيادات الحزب آخر من يعلم بمواقف وقرارات الكتلة ورئيسها الذي قال انه يتصرف بمعزل عن الهيئة القيادية والقواعد الجماهيرية.

 وتشير معلومات الى وجود عروض قدّمها الصدر وحلفاؤه الى كتلة امتداد وحليفتها الجيل الجديد، التي يتزعهما رجل الاعمال الكردي شاسوار عبدالواحد، للاتحاق بالتحالف الثلاثي مقابل مناصب وامتيازات.

ووفقا لمعلومات فإن الصدر عرض على امتداد والجيل الجديد حقائب وزارية بالإضافة الى عضوية هيئة رئاسة البرلمان ورئاسة بعض اللجان.

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x