نوري السعيد يدفع ثمن علف حصانه.. حرصا منه على المال العام

272 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و: فراس الغضبان الحمداني: ذات يوم قام شيخ عشيرة كبيرة بإهداء أثنين من خيوله العربية الأصيلة إلى الباشا نوري سعيد تقديرا و إعتزازاً به، و قد كان الباشا يحظى بعلاقات طيبة مع شيوخ العشائر.

وعند وصول الخيول (الهدية) إلى بغداد، اتصلوا بالباشا بذلك، فامر بايداعها في مقر سرية الخيالة، ثم ذهب فيما بعد (الباشا) لمشاهدتها فوجد بان هيئة الخيول المهداة له لم تعجبه فقد بدت هزيلة وضعيفة ومتعبة لكن آمر سرية الخيالة الخبير بالخيول اوضح للباشا السعيد بان هذه الخيول من اجود الخيول العربية الأصيلة، وان هيئتها الحالية الهزيلة جاءت نتيجة تعبها وارهاقها جراء نقلها عبر مسافة الطريق الطويلة، مما اصابها الضعف والجوع والعطش.

واذا ما اخذت العلف الكافي من الشعير وقسط من الراحة والرعاية فسوف تسترد هيئتها الطبيعية الجميلة، فاقتنع الباشا نوري السعيد بكلام امر سرية الخيالة، وساله عن كمية العلف المطلوب من الشعير فاجابه:

بأنها تحتاج الى وزنتين من الشعير، ثم سأله الباشا عن سعر الوزنة الواحدة، فأجابه ان سعر وزنة الشعير الواحدة بـ( 750 ) فلسا بعدها اخرج الباشا (جزدانه) من جيب سترته وسحب دينارا ونصفا ليسلمها اليه، لشراء وزنتين من الشعير علفا للخيول المهداة اليه، فانبرى امر سرية الخيالة قائلا:

باشا عليش تصرف من جيبك، و عندنا في مقر السرية كميات كبيرة من الشعير، فاجابه الباشا السعيد قائلا : (( آني زين اذا خلصت من كلامهم وآني اصرف ثمن وزنتين الشعير من جيبي الخاص فكيف تريدني ان آخذ شعير الدولة علفاً لخيولي الخاصة, ويسمعون بذلك )).

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

1 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments