هل هي إنس أم جن؟.. داليا نعيم تتصدر السوشيال ميديا بشكلها المثير

هاف بوست عراقي ـ تصدرت الإعلامية العراقية داليا نعيم، حديث مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب هوسها بعمليات التجميل والتي جعلت منها شخصاً آخر مثيراً للسخرية.

وظهرت نعيم خلال تقديم برنامج مسابقات رمضاني، وهي تبدو وكأنها دمية وليست شخصاً حقيقياً من شدة ما خضعت لعمليات التجميل.

كما تضع نعيم الكثير من مساحيق التجميل على وجهها بألوان فاقعة، وصبغت شعرها باللون الأصفر، ما أثار جدلاً واسعاً حول إطلالتها التي لا تناسب الشهر الفضيل.

واعترض مدونون على تهميش الإعلاميات الحقيقيات من أجل توظيف مذيعة كداليا نعيم: كلية الاعلام أغلبهم اصدقائي لأن هاي الكلية حلمي بالحياة، ٤ سنوات يدرسون اعلام ويدرسون مادة الاعداد والتقديم وعدهم امكانيات وخامات صوت تخبل وخلفيات ثقافية وقلم يجنن بالتالي اصدقائي يتخرجون ويقعدون بالبيت لان نعيم وامثالها محتلات القنوات باجسامهن وسخافتهن.

وتعرضت داليا نعيم قبل أيام إلى موقف مُحرج أثناء تقديم البرنامج، حيث قام متصل عراقي بقول ألفاظ خادشة للحياء خلال مشاركته.

وأثار المتصل صدمة داليا نعيم وزميلها المذيع عيسى حسين، وفريق البرنامج الذي قطع الاتصال فوراً عنه.

وعبر عراقيون عن غضبهم بعد تداول المقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “فضيحة داليا نعيم”، من انحدار أخلاق البعض إلى هذا المستوى، وعدم مراعاتهم التعاليم الإسلامية خاصة في شهر رمضان، والعادات والتقاليد في المجتمعات العربية.

وتلقب داليا نعيم بـ”باربي العراق”، وهي من مواليد الأول من أغسطس عام 1993.

ولدت داليا نعيم في بغداد وتسكن في منطقة الأعظمية فيها، وبعد أن توفي والدها عاشت مع والدتها.

بدأت نعيم مسيرتها كمقدمة برامج على قناة ام بي سي الغنائية، وبعد مشاركتها في تقديم البرامج عملت كممثلة في العديد من المسرحيات العراقية منها: “بطيخ في المريخ”، “ورث بابا خرابة”، “فوزي دق بابنا” عام 2017، “ورث مصري”.

وفي عام 2014، حصلت داليا على لقب أفضل إعلامية في العراق، كما تحظى نعيم بجماهيرية واسعة في العراق ولها الكثير من المحبين.

ودائماً ما يتم تداول صور لداليا ترصد التغيرات الكبيرة في شكلها قبل وبعد عمليات التجميل، و سبق أن أشارت المذيعة العراقية في لقاء لها على قناة سامراء الفضائية في مايو الماضي إلى إجرائها أولى عمليات التجميل على أنفها منذ 4 أو 5 سنوات، تلتها ثلاث عمليات أخرى.

وقالت حينها إنها مقتنعة بنفسها وإن رواد السوشيال ميديا دائماً ما يثرثرون على أي شيء، وتابعت: الله جميل يحب الجمال، وحين أرى أن أنفي كبير أعدلها وأجملها، وهذا الشيء حلو.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

136 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments