واطسون.. فارس الحرب العالمية الثانية!

192 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و: صفحة عبد الكريم العامري: طور واطسون وات نظاما قادرا على اكتشاف العواصف وهي على بعد مئات الأميال، إخترع جهازا لمراقبة الطائرات وتحديد مكانها قبل اقترابها بمسافة كافية والذي يسمي ب” الرادار”.

ساعد في انتصار الحلفاء وعلى رأسهم بريطانيا في الحرب العالمية الثانية، منح لقب “فارس” على اختراعه، مُنح وسام الاستحقاق من الولايات المتحدة الأمريكية تقديرا للعمل الذي قام به.

– ولد واطسون وات في أبريل 1892 في بريشين اسكتلندا في 1912، وحصل على شهادة العلوم من جامعة دندي.

وفي عام 1915 خلال الحرب العالمية الاولى، عمل واطسون وات باعتباره مسؤل الأرصاد الجوية في مصنع الطائرات الملكي في محاولة لاستخدام موجات الراديو لتحديد مكان وجود الظروف المناخية القاسية ليحذر الطيارين من الخطر المحتمل من هذه الظروف، إخترع شكلاً أوليًا لجهاز لاسلكي لتحديد الاتجاه.

طلبت منه الحكومة البريطانية التى كانت تخشى هجوما جويا من ألمانيا عليها إيجاد وسيلة للتنبؤ مسبقا بهذه الهجمات، فتمكن من ابتكار ” الردار ” حيث ساعد فى انتصار قوات الحلفاء وعلى رأسهم بريطانيا فى الحرب العالمية الثانية، إستُخدم الجهاز فى البر والبحر والجو وأصبح له أهمية فى زمن السلم.

أُعطي روبرت واطسون لقب فارس في 1942 للعمل المتميز لبلاده “بريطانيا”، وتم منحه 50،000 £ من قبل الحكومة البريطانية مقابل الخدمات التي قدمها لبلاده. 

وتوفي في ديسمبر 1973 عن عمر يناهز (81 سنة) وهو يعكف على أبحاثه منذ عمر الـ 48 عاما.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments