وصفي طاهر

وصفي طاهر يركل جثة نوري سعيد بقدمه أمام عبد السلام عارف ثم يجازى بنفس الفعل!!

983 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و: “وصفي طاهر” هو المرافق الشخصي لـ “نوري السعيد” والذي اتضح في صبيحة الانقلاب بانه من ضمن عصابة الانقلاب وجاء يبحث عن الباشا، حتى عثر عليه ثاني يوم وافرغ رصاصات مسدسه فيه، ليثبت للانقلابيين اخلاصه لهم.

ويقول عبد السلام عارف: دخلت وزارة الدفاع يوم 15 تموز 1958 فرأيت وصفي طاهر يركل بجثة ممدودة في ممر الوزارة، و عندما اقتربت ظهرت أنها جثة نوري باشا السعيد (رحمه الله)!! فنهرت وصفي و قلت له كفى لأنه جثة.

و في يوم 9 شباط 1963 رأيت رئيس عرفاء يركل بجثة ممدودة في ممر الإذاعة والتلفزيون و عندما رأيتها ظهرت أنها جثة وصفي طاهر فتذكرت يوم 15 تموز 1958. 

و شهد شاهد من أهلها!

ولكن زوجة وصفي طاهر “بلقيس عبد الرحمن” تذكر في مذكراتها: “طلب بعض الأصدقاء من وصفي أن يكتب مذكراته عن ثورة 14 تموز، فقال لهم: (أذا أردت أن أكتب فسأكتب بصدق وصراحة، وذلك ما سيغضب الكثير ممن لا أريد أن يغضبوا)، وقد حصل ذلك فعلاً، فلم يدّون الرجل ولا حتى رؤوس نقاط”.

وعن مقتل نوري سعيد قالت بلقيس: “وصل خبر مقتل نوري السعيد الى قيادة الثورة في منطقة البتاوين، توجه وصفي طاهر الى موقع الحدث فأوعز بنقله ودفنه في مقبرة باب المعظم، ثم جرى بعد ذلك أخراج الجثمان وسحله والتمثيل به في ظل هياج شعبي غير مسيطر عليه مما أثار غضب عبد الكريم ووصفي وعدد اخر من القيادات”.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments