نوري سعيد اثناء زيارته الحلة: كيف فقدنا “القندرة”

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و: زار نوري باشا السعيد بلدية الحلة وتحدث إلى الحضور مازحاً كعادته بالقول: لماذا يقول العراقيون ضدي (نوري سعيد القندرة وصالح جبر قيطانها)؟!

فإنبرى لـه احد الجالسين وقال العفو باشا نحـن نقـول (نوري سعيد شدة ورد وصالح جبر ريحانها)!

فأجابه بابتسامة:

( لا، لا، انتم تقولون الأولى، ولكن أرجـو أن تحافظوا على هذه القندرة ترى أذا راحت رجليكم تگوم تجري دم )، وفعلاً جرى الدم و أُهين الشعب من الحكومات التي عقبهتم وسحق رأسه بالبسطال والقندرة.

كم كنت اتمنى أن يحافظ العراقيون على آخر (قندرة) جاءت بها الديمقراطية، لانها كانت آخر فرصة.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

510 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments