أكبر وليمة في التاريخ للملك اشور ناصر : 2000 ثور سمين 14000رأس غنم و 200 عجل و 10000 حمامة من عائدات الاله عشتار

هاف بوست عراقي ـ اندرجت الوليمة التي اقامها الملك اشور ناصر بال الثاني عام 883 ق.م بمناسبة افتتاح قصره البهجة الملكي في كلخو القديمة ( النمرود حالياً ) في نينوى ضمن موسوعة غنيس كــ”أكبر وليمة في التاريخ”.

وتذكر المعلومات عن احصائيات وليمة الملك الآشوري كالاتي:

عدد الضيوف كان 70 الف
وتم ذبح 2000 ثور سمين
14000راس غنم من عائدات الاله عشتار
200 عجل من عائدات الاله عشتار
1000 خروف
1000 غزال
1000 بطه
1000 اوزة برية
1000 طائر غاريبو
10000 حمامة
10000 حمامة برية
10000 طائر صغير
10000 سمكة
10000جربوع
10000 بيضة
10000 رغيف خبز
10000 وعاء من البيرة
10000 جراب من الخمر
10000 حاوية من الحبوب والسمسم
1000 صندوق من الخضروات
300 حاوية من الزيت
300 حاوية من الشعير المنقوع
100 حاوية من القديموس
100 سلة من الرمان
100 سلة من العنب
100 حاوية من الفستق
100 حاوية من البصل
100 حاوية من الثوم
100 حاوية من العسل
100 حاوية من الخردل
100 حاوية من الحليب
100 حاوية من الجبن

وحكم الملك اشور ناصر بال الثاني الدولة الآشورية 25عاما، كان قائدا شجاعا أشتهر بفتوحاته العسكرية ووسع رقعة الأمبراطورية من الجهات الأربع حتى وصلت مصر وفينيقيا وقضى على الفتن والأضطرابات التي كانت تثيرها الدول المجاورة وبعض العصابات، وكان يعاقب الأعداء بقسوة بالغة قسم المملكة الى وحدات أداريه يدير شؤونها ولاة يعينهم بنفسه، أدخل نظام الخيالة في الجيش، أهتم بالبناء والأعمار وزخرفة جدران القصور، تماثيل البوابات الضخمة مثل الثيران المجنحة رمزا للقوة والاستقرار، نقل عاصمة الدولة من -آشور- الى -نمرود-كالح-في الضفة اليسرى من نهر دجلة وهي ثاني عاصمة آشورية قريبة من الموصل والتي تعمد المتخلفين  داعش ومن معهم من الهمج بتدميرها عند احتلالهم نينوى بمحاولة حقيرة ودنيئة تمثل مدى الأنحطاط وجريمة نادرة غير مسبوقه في كل التاريخ!.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع رصد المحرر-  ز.ا.و: 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

528 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments