27/05/2022 08:23

هاف بوست

عراقي

سلامة الصالحي: الحنين

8 min read

هاف بوست عراقي ـ سلامة الصالحي:
‏ 
مالذي يطفىء الحنين…
وأي ماء من ينابيع بعيدة…
يأتي منجدا…
ليصيره رمادا…
أي فضاء سيحتمل هذا السديم الأسود..
المبلل بالعذابات…
وأشواق السنين…
الحنين…
لا لغة له…
أنه جمر الذاكرة…
ومواقد لاشتاء لها…
سوى إزدهار الخريف…
وطغيان صيف…
لانسيم الصبا حل عليه…
لا ريام تهز واحتي…
لاريح الشمال…
ولا أستدار الهواء غربا…
أنا في خضم رياح شرقية…
جاءت بغضب البحار…
وحراب الشمس…
أنا كل هؤلاء…
وجود وعدم…
نسيان…يجر نسيان…
لايتذكرني سوى الحنين…

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating

قصص أخرى

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x