رقص كردي أمام السفير الأمريكي في بغداد

هاف بوست عراقي ـ غردت النائبة سروة عبد الواحد: استقبل رئيس حراك الجيل الجديد ونواب الحراك في بغداد سفراء عشرين دولة في العراق من ضمنهم سفراء الولايات المتحدة والبريطاني والاتحاد الاوربي والاسترالي واللبناني والجزائري والفلبيني والدول الاسكندنافية والايطالي بمناسبة عيد نوروز
 
 غير ان ردود الافعال كانت متباينة بشأن الفعالية: وهذه مقتطفات منها:

NOVEMBER KINGDOM  
 
 سؤال : هل يجوز للنائب في البرلمان استقبال سفراء الدول وتنظيم العلاقات والحديث في أمور تجهلها الدولة ؟ ومن المعلوم أن وظيفة البرلماني هي تشريعية وليست لرفد العلاقات الخارجية ، فما عمل وزارة الخارجية !!! هل يحصل هذا في أي دولة في العالم غير العراق ؟
 
      
 
Maytham aldael
  
زين شنو موقف النائبه من مرشح مسعود … وهل يتحضرون جلسة التصويت التي هي بمثابة مهزله وتعدي صارخ على شعب العراق
 
  
 
Hadeer Najar
 
 ست سروى نطلب المساعدة لاجئة عراقية في سوريا
  
محمد علي العراقي
  
اهم شي رتبولنه شغل مع استراليا لاستيراد القمح والعجول الخ 
 
احمد الماجد _AhmedAl_majd
  
كم تكلفة الحفل ؟ أعرف ما مدفوع من جيبي بس حاب أعرف ..
    
 حمورابي
  
عندي سؤال محيرني ياريت تجاوبيني شاسوار عن الواحد صارلة سنين مجبس ايده ممكن نعرف شنو السبب وشوكت يفتح الجبس وشكراً
 
 
 
Ftah Naje
 
شي لطيف.. اطلاع الدول على ثقافة وتراث العراق وتنوعه القومي وخصوصا التراث الكردي الجميل الغني
 
 
سالم الشيخ زاجي
 
مبادرة جميلة واتصور الاولى في جمع السفراء في مكان واحد لاسيما المتخاصمين
 
  
arif Jaf
 
لازم الضربة كبيرة والشغلة صارت بالملايين طبعاً بالدولار !!!!!
  
  
ASWAD BASHQALI
 
سه ركه فتي بن د كاري خودا
 
ابو رضا العسكري
 
يعني باجر تروحين التصويت البرزاني
 
 
Adel
 
جهود مباركة لخدمة العراق وكردستان والبصرة والرمادي والموصل …
 
ياسري العراقي 
 
المحور راح يقولون بحضور الموسغد و يجب قصفه
  
 
ابو علي الكاظمي
 
باجر راح انشوفج بتصويت البرزاني ، شبعتو جماهيركم كذب و دجل
 
  
Mari
 
هي اصلا كانت تعمل مراسلة لقناة السموم الامريكية قناة الحرة الفضائية شلون بعد تخالفهم ذولة اهداف مشتركة الكورد وتشرين وامتداد
 
  
Mari
هو اكو احلى من الرقص اما السفير الامريكي
 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments