كونتيسة الفساد.. حمدية الجاف

هاف بوست عراقي  اختتمت حمدية الجاف، المدير العام الأسبق للمصرف العقاري للتجارة، مسيرتها الوظيفية في السجن بعد ان اعتقلتها السلطات العراقية في الامارات حيث قبعت هناك هاربة من العراق بعدما صدر بحقها حكماً بالسجن بسبب الفساد.

واعلنت هيئة النزاهة، عن القبض على المدير العام للمصرف العراقي للتجارة الأسبق.

وارسل العراق (17) ملف استرداد إلى رئاسة الادّعاء العام، من أجل استرجاع المُدانة بالطرق الدبلوماسيَّـة.

و في خلال تسنُّم الجاف، منصب المدير العام للمصرف العراقيِّ للتجارة (TBI)، نهبت ملايين الدولارات من المال العام، عبر التخادم مع جهات مستفيدة.

وبحسب المصادر الحكومية فان الجاف تسببت في خسارة الدولة نحو عشرات الملايين من الدولارات، وهي مبالغ نهبتها شخصيات متنفذة ومستثمرون ومقاولون ومصارف فاسدة.

واشتهرت الجاف باستلام عمولات وكومشنات تشترطها لمنح التسهيلاتٍ الائتمانيَّة الفاسدة للمصارف والمستثمرين و الشخصيات المتنفذة .

ومنحت الجاف قروضا لمستثمرين بدون ضمانات حقيقية، مقابل عمولات وكومشنات بمئات الالاف من الدولارات.

وعُيّنت الجاف، مديرة للمصرف العراقي للتجارة في 2011، لتقال من منصبها العام 2016، من قبل رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي.

ولطالما وجهت الى المصرف، اتهامات الفساد والتعامل بالكومشنات والرشاوى لتمرير القروض، منذ تأسيسه.

وفي بداية تسلّمها مسؤولية ادارة المصرف، قالت الجاف ان حجم القروض المتعثرة كانت بحدود مليار دولار، فيما صار واضحا للجهات الرقابية، نشاطات الفساد التي كانت الجاف تقودها، لكن جهات المحاسبة وفرض القانون لم تفعل شيئا.

واعتادت الجاف على منح القروض بضمانات وهمية لشركات معروفة، ولا زالت تمارس أعمالها داخل العراق ما يتطلب مسائلة مالكي هذه الشركات ايضا.

وكانت حمدية الجاف قد وافقت على تحويل ٧٠ مليون دولار الى مصرف اهلي في اربيل و ٣٠ مليون دولار اخر الى شخص في اربيل بدون ضمان!، فضلا عن اضعاف هذه المبالغ لمصارف في بغداد.

تفاصيل متداولة

ومجموع ما حصدته حمدية خلال سنوات منصبها في المصرف العراقي للتجارة يزيد عن ١٠٠ مليون دولار، وفق مراقبين.

وقبل ذلك، كانت الجاف موظفة بسيطة في مصرف الرافدين، لتتحول بين ليلة وضحايا الى ملياردير، وقد استغلت المنصب بشكل بشع، اذ  سكنت اكبر منزل في منطقة الجادرية في بغداد، بايجار  يزيد على العشرين ألف دولار شهريا،  عدا مصاريف الحماية التي يتحملها المصرف اي بما يعادل ٣٠٠ الف دولار سنويا.
و في العام ٢٠١٤ اشترت الجاف قصرا بقيمة ١٠ مليون دولار في بغداد، وفق المتداول، كما اشترت عقارات في دبي وأربيل والسليمانية وبيروت واسطنبول.

و اسست الجاف، شركات صيرفة باسم زوجها السابق و وبناتها وازواج بناتها، و منحها تسهيلات قروض بسعر مميز ، وفرضت الهديا الثمينة من المجوهرات والسيارات مقابل الموافقة على تمرير قروض المصارف ورجال الاعمال والمستثمرين. عن المسلة

 

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments