نائبة تستعرض في اروقة مديرية الجوازات وبرلمانيون اصحاب تجربة في الترويج

هاف بوست عراقي ـ كتبت قدس السامرائي: الى رئيس الوزراء السوداني ووزير الداخلية عبد الامير الشمري. .

هل يحق السيدة النائب نور نافع الجليحاوي . ان تدخل الى مديرية الاحوال المدنية والجوازات في محافظة الديوانية  وتشرف على الضباط من الرتب الرفيعة وتتجول في اروقة المديرية ، لتسأل عن الاسباب لتأخير الجوازات والبطاقات الموحدة.

هل هي جهة تشريعية اما انها تنفيذية؟
هل من حقها ان تحاسب وتبدي رأيها في المديريات ؟؟

نرجو الاجابة من اصحاب الرأي والمسؤولين حتى نعلم ماهو دور النواب . انتهى نص السامرائي.

وكتب علي الموسى معلقا: الكثير من النواب لاشغل لديهم سوى اصدار البيانات، والظهور في الفضائيات والزيارات الشكلية للمؤسسات، والتدخل في شؤونها وكأن مسؤولي هذه الدوائر الحكومية لا تعرف شغلها او ان النائب احرص منها على عملها.

نتفهم الدور الرقابي للنائب لكن ليس بهذه الفجاجة حيث تعتقد الجليحاوي وغيرها انها بهذه الحركات سوف تكسب الاصوات، عبر هذه الجولات الدعائية، التي لا تفيد على ارض الواقع في شيء. ولا ننسى ان هناك نواب يمررون مصالحهم الخاصة وراء هذه الزيارات وهو ما يشتكي منه الكثير من المسؤولين.

هاف بوست عراقي يختار بعض التفاعلات٫٫٫ك 

ريماس الأمارة : الجليحاوي كانت عاملة مبيعات بمول بالديوانية فعدها خبرة بالترويج.

حسنين الصفار الخزعلي: معظم المسوؤليين وبالاخص اعضاء مجلس النواب لايعرفون صلاحياتهم واعمالهم وبروتوكولات التعامل مع الدوائرالحكومية ولايميزون بين دورهم المراقبة والمتابعة ولدور التشريعي لهم وماحدده لهم من صلاحيات هذا ينعكس على الواقع يجب على كل برلماني او مسؤول بإحدى الاحزاب معرفة حدود المسوؤلية

أحمد ﺍﻟﻨﺠﻤﺎﻭﻱ: النائب دوره تشريعي ورقابي
لكن الأجدر به أن يخوض هذا الدور داخل قبة البرلمان وينقل متطلبات الناس ويترك الدوائر الحكومية 

Bashar Mahmoud : من الافضل مراجعة قانون مجلس النواب
الصلاحية لمجلس النواب في الرقابه من خلال تشكيل لجنة في دورها الرقابي اضافة الى الزام الجهة بالمخاطبة وتزويد اللجنة عن ما تطلب من وثائق
ليس للنائب الى رصد الحالة ويقدم طلب بموافقة 15 عضو في الدور الرقابي
صلاحية النائب
استجواب
اسئله
تحقيق
الوزير
والمحافظ
من خلال الاستدعاء

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments