مجلس أمناء شبكة الاعلام.. الكعكة تنضج على نار المحاصصة.. وهؤلاء هم المرشحون

هف بوست عراقي- أفادت المصادر بأن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني أمر بتشكيل لجنة برئاسة وزير الثقافة لاختيار مجلس امناء لشبكة الاعلام العراقي خلال مدة اقصاها 30 يوماً.

وحسب القانون تنشر شبكة الاعلام العراقي اعلانا لمدة شهر، تستقبل خلاله السير الذاتية للمرشحين، ثم ترسله بدورها الى مجلس الوزراء الذي يقوم بالفرز والاختيار.

لكن واقع الحال، يؤكد على إن تشكيل اللجنة ونشر اعلان المرشحين، لا يعدو كونه اجراءً شكليا، للتغطية على “جريمة”  المحاصصة الحزبية والطائفية التي ستوزع الكعكة بين الأحزاب المتنفذة وفي مقدمتها الشيعية التي يبلغ استحقاقها ثلاثة أعضاء في المجلس، وعضو لكل من الكرد والسنة والأقليات، ليبلغ العدد ستة.

ووفق تقرير رصده هف بوست عراقي في قريش اللندنية فضلا عن مصادرها الخاصة فان اللجنة هيتعمية للحقيقة، وان المرشحين باسم الطائفية والقومية والمحسوبية والمنسوبية جاهزون، وان الطبخة مكتملة على نار الصراع المرير بين الأحزاب والعوائل.

والتعيين في شبكة الاعلام العراقي ومفاصلها تنسجه العلاقات العائلية أو الانتماء السياسي دون الاعتماد على الاستحقاق المهني والكفاءة والمؤهلات الفنية المطلوبة للوظيفة.

وفي معلومة أكثر تفصيلا، فانّ جهة شيعية من الفصائل رشحت احد كوادرها لمجلس الأمناء، فيما يدفع تيار معروف، بمرشحه الاعلامي ع صj اليه.

كما إن أحزابا أخرى ادلت بدلوها كي تمد نفوذها إلى الشبكة، في حين يحتفظ ائتلاف دولة القانون  بحقه فيها باعتبارها من حصته وفق نظام المحاصصة.

ولم تكن زيارة الحكيم الأسبوع الماضي إلى شبكة الاعلام الا جزءا من الجهود لحسم ملف مجلس الامناء والشبكة بشكل عام.

والمتوقع إن الاختيار المحاصصاتي الجديد سوف يطلق رصاصة الرحمة على الشبكة، اذا لم تكف القوى المتفاهمة عن اسلوب تقسيم الغنائم، وتتنازل عن استحقاقاتها العوائلية والحزبية، لصالح كوادر مهنية، صاحبة تجربة في الإدارة والاعلام، لإنقاذ ما يمكن انقاذه. لكن فرصة انقاذ هذه المؤسسة التي عشعش فيها الفساد شبه معدومة.

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

2٬021

تابع صفحتنا في فيسبوك

هف بوست عراقي تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اعلان: هل تريد انشاء موقعك الرقمي المكتبي، وكالتك الخبرية، موقع لمركزك البحثي.. يمكن ذلك وبأرخص الأسعار.. الاتصال على الرقم:   0031613350555

2001

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments