لتحديث قطاعه المصرفي.. على العراق الضغط على واشنطن لإيقاف العقوبات على المصارف وتعزيز رصيدها من الدولار

بغداد – هف بوست عراقي

أعلن مصدر حكومي عراقي، يوم الأحد، عن تحقيق اتفاق مهم بين العراق والولايات المتحدة يهدف إلى تعزيز رصيد عدد من المصارف العراقية بالدولار. يأتي هذا الاتفاق في إطار جهود تعزيز الاقتصاد الوطني العراقي ودعم القطاع المصرفي الأهلي، وذلك من خلال توفير السيولة النقدية وتعزيز الثقة بالنظام المالي في البلاد.

ويعتبر دعم المصارف الأهلية العراقية وتعزيزها بالدولار خطوة حاسمة لتعزيز القطاع المصرفي الوطني وتحسين وضعه، حيث يساهم ذلك في توفير السيولة النقدية وتحسين الخدمات المالية المتاحة للمواطنين والشركات. بالإضافة إلى ذلك، يقلل هذا الاتفاق من التبعية عن البنوك الأجنبية ويسهم في تعزيز الاستقلالية المالية للعراق وتقليل الضغوط الاقتصادية على البلاد.

من جانبها، تعتبر الخطوة نحو التباحث مع الجانب الأمريكي لرفع العقوبات عن المصارف العراقية خطوة إيجابية وحاسمة، حيث تساهم في تخفيف العبء عن القطاع المصرفي وتحفيز الاستثمار والتجارة في البلاد. وبالتالي، يمكن أن يؤدي رفع العقوبات إلى تعزيز الثقة بالنظام المالي العراقي وجذب الاستثمارات الأجنبية وتعزيز النمو الاقتصادي.

وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهها العراق، تتعرض المصارف العراقية الأهلية لضغوطات متزايدة من جهات متربصة تستغل العقوبات الجديدة المفروضة عليها بهدف تشويه صورتها وتقييدها عن الوصول إلى الدولار.

وفي هذا السياق، يشير التحليل الذي أجرته مصادر مطلعة إلى أن هناك جهات تراقب بعناية حركة البنوك العراقية وتسعى جاهدة لتقييد عملها، خصوصاً فيما يتعلق بالتعامل بالدولار، وذلك من خلال استغلال الظروف الاقتصادية والعقوبات المفروضة على بعض المصارف العراقية.

وبالرغم من عدم وجود أدلة حقيقية تبرر هذه العقوبات، فإن الجهات المتربصة تستغلها لتحقيق أهدافها، حيث تهدف إلى تشويه صورة المصارف العراقية الأهلية وتقييدها عن الوصول إلى سوق العملة الصعبة، وهو ما يؤثر سلباً على الاقتصاد الوطني ويعرض المواطنين لمزيد من الضغوط المالية.

وفي الوقت نفسه، تسعى البنوك الأجنبية المنافسة المتواجدة في العراق إلى استغلال هذه الفرصة لتعزيز مكانتها في السوق المصرفية، وذلك من خلال تقييد حركة البنوك العراقية الأهلية وتحكمها في التعاملات المالية بالدولار.

و الاتفاق جاء في ضوء الاجتماعات الأخيرة التي عقدها البنك المركزي العراقي مع الجانب الأميركي، والتي أسفرت عن زيادة عدد المصارف التي يمكنها تعزيز رصيدها بالدولار بصورة مباشرة إلى 10 مصارف، 5 منها من خلال مصرف «سيتي بنك»، والخمسة الأخرى من خلال بنك «جي بي مورغان»، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

كما كشف عن زيادة عدد المصارف العراقية التي سيتم تعزيز أرصدتها باليوان الصيني من خلال بنك التنمية السنغافوري إلى 13 مصرفاً، في حين أن عدد المصارف التي عززت حساباتها بالروبية الهندية لدى مصرف التنمية السنغافوري 2، وستتم إضافة مصارف أخرى خلال الأسبوعين المقبلين.

وكان مصدر مطلع قد أعلن يوم السبت، عن إجراء اجتماعات مكثفة بأبوظبي في الأيام القليلة الماضية، بين وفد من البنك المركزي العراقي والجانب الأميركي المسؤول عن عمليات التحويلات الخارجية لتغطية الاستيرادات. وقد تكللت المفاوضات عن جملة من القرارات والآليات التي تسهم في تسهيل الإجراءات الخاصة بالتحويلات الخارجية المتعلقة بالاستيرادات من خلال نافذة بيع العملة الأجنبية. كما تم الاتفاق على تعزيز رصيد مسبق لـ5 مصارف عراقية في حساباتهم بالدولار لدى المصارف الأردنية والحوالات عبر بنك «جي بي مورغان»، بينما تم حل المشاكل المتعلقة بالحوالات المرفوضة، وتم الاتفاق على أن يكون رفض الحوالات مستنداً إلى أسباب قوية.

كذلك جرت اجتماعات أخرى جمعت أحد المصارف الإماراتية والبنك المركزي العراقي والجانب الأميركي، لتنفيذ آلية تعزيز الأرصدة بالدرهم الإماراتي للمصارف العراقية، حيث تم حسم جميع التفاصيل الفنية، ومن المتوقع أن تبدأ آلية تعزيز الأرصدة بالدرهم الإماراتي خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأكد المصدر أن هناك مفاوضات جدية وصلت إلى مراحلها الأخيرة لتعزيز أرصدة بعض المصارف العراقية باليورو لدى مصرف «يوباف» لتمويل التجارة مع الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى زيادة عدد المصارف التي يتم تعزيز أرصدتها باليوان الصيني من خلال مصرف التنمية السنغافوري، حيث تم فتح حسابات لـ6 مصارف عراقية في هذا المصرف، وستتم خلال الفترة المقبلة إضافة 7 مصارف أخرى لتمويل التجارة والاستيرادات العراقية من الصين، حيث تقدر تلك الاستيرادات بنحو 12 مليار دولار سنوياً، في حين من المتوقع أن يسهم البدء في فتح حسابات مصرفية بالروبية الهندية لعدد من المصارف العراقية في تمويل استيرادات العراق من الهند، خصوصاً الأدوية والمواد الغذائية التي تقدر بنحو 3 مليارات دولار.

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

هف بوست عراقي تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اعلان: هل تريد انشاء موقعك الرقمي المكتبي، وكالتك الخبرية، موقع لمركزك البحثي.. يمكن ذلك وبأرخص الأسعار.. الاتصال على الرقم:   0031613350555

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments