فضيحة مدوية: عاصفة إلغاء الامتيازات المالية للأردن يؤلّب عليها نائب عراقي محتجزة أمواله في بنوكها

بغداد – هف بوست عراقي

أظهرت مصادر أن طلبًا بإدراج مقترح قانون لإلغاء الامتيازات النفطية و المالية العراقية الممنوحة للأردن على جدول أعمال البرلمان العراقي، وراءه ملف فساد مالي، ومصالح لأحد النواب الأثرياء، الذي يمتلك رصيدا ملياريا في البنوك الاردنية.

وتسلمت رئاسة مجلس النواب العراقي طلبًا رسميًا لإدراج هذا المقترح على جدول أعمال الجلسات المقبلة للمجلس، للتصويت عليه واستكمال متطلبات تشريعه.

ووفقًا للمصادر، فأن هذه الحملة، إعلامية فقط، تقف وراءها جهات مصرف الهدى، الذي يملكه النائب حمد الموسوي.

الموسوي يريد من وراء هذه العاصفة الاعلامية،  إلى الضغط على الأردن من أجل إطلاق الأموال المحتجزة في البنوك الاردنية، بعد العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على بنك الهدي، الذي يملكه.

وكانت معلومات كشف عنها السياسي العراقي الراحل أحمد الجلبي، أفادت بأن الموسوي قد حول أكثر من خمسة مليارات دولار إلى الأردن.

وتبرز هذه الحادثة أهمية فصل المصالح الشخصية والمصرفية عن القرارات السياسية والبرلمانية في العراق.

ويُظهر المشهد كيف يحاول البعض استخدام  القوانين والساحة البرلمانية كوسيلة لتحقيق مصالح شخصية ومالية لبعض الأفراد والمؤسسات المالية.

الواقع المتحدث عنه يكشف عن انتهاك فاضح للمبادئ الديمقراطية وسيادة القانون، حيث يُستغل النظام القانوني لتحقيق أهداف شخصية وتوجيه ضغوط سياسية على دول أخرى، بحيث يكون للسلطة المالية دور حاسم في توجيه السياسات والقرارات.

 

3002

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

هف بوست عراقي تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اعلان: هل تريد انشاء موقعك الرقمي المكتبي، وكالتك الخبرية، موقع لمركزك البحثي.. يمكن ذلك وبأرخص الأسعار.. الاتصال على الرقم:   0031613350555

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments