إيران لم تفعلها مع نساء ابن لادن

بغداد – هف بوست عراقي

نشرت صحيفة قريش اللندنية: ما أن أعلنت السلطات القضائية في العراق قبل يومين انها استجوبت زوجة زعيم تنظيم داعش -الدولة الإسلامية، الإرهابي القتيل أبو بكر البغدادي، حتى عرضت قناة “العربية” المعروفة في أوساط العراقيين باسم “العبرية”، دون سواها من القنوات، مقابلة خاصة معها، واتبعتها بمقابلة اخرى مع ابنته التي بدت كطفلة شغل حديثها ولعها بأفلام كارتون. من دون أن تكون هناك في المقابلتين اية فائدة أمنية للأجهزة المختصة التي توصلت الى المعلومات التي تريدها قبل ان تجيز بث المقابلتين.

ثم تبعتهما مقابلة ثالثة ، ساذجة من الناحية المهنية، وموغلة في نفس المسار من الناحية المبرمج لها، اذ اجرت القناة ذاتها مقابلة مع زوجة ثانية لتكون الاسئلة عن المشاكل الزوجية بين الزوجات الاربع ومشاكل الزوجة “ الحلبية”.

من المؤكد انّ قرار عرض المقابلات الثلاث هو قرار حكومي عراقي يرتبط بأهداف استخبارية صرف، وليس سبقاً إعلامياً للقناة التي يشكل اختيارها لهذه المهمة نوعاً من التوظيف السياسي الذي يشك المراقب في أن تدرك مراميه القناة الموجهة.

لنتأمل كيف تصرفت إيران سنوات طويلة مع زوجات وبنات وأبناء زعيم تنظم القاعدة أسامة بن لادن، وهو الاب الروحي لتنظيم داعش الإرهابي، الذين لجأوا الى أراضيها، وكيف منعت استغلالهم سياسياً، ولم تعرضهم في القنوات التلفازية، ولم تحقق مع النساء علناً بطريقة مهينة، فهي تدرك انهم نساء وأطفال لا علاقة لهم بفكر متطرف وخطط سرية للتنظيم او سواه، ومن المعيب استخدامهم في معارك سياسية او استخبارية أو للإنتقام الشخصي.

بقية المقال على الرابط التالي:

https://www.qoraish.com/qoraish/2024/02/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%85-%D8%AA%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%87%D8%A7-%D9%85%D8%B9-%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%86/

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

2008

تابع صفحتنا في فيسبوك

هف بوست عراقي تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اعلان: هل تريد انشاء موقعك الرقمي المكتبي، وكالتك الخبرية، موقع لمركزك البحثي.. يمكن ذلك وبأرخص الأسعار.. الاتصال على الرقم:   0031613350555

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments