أمانة بغداد..شوارع الجادرية تتحوّل إلى لوحة فنية مذهلة و نجاح مشروع المجسمات الضوئية بالأعظمية

بغداد – هف بوست عراقي

نفّذت بلدية الكرادة التابعة لأمانة بغداد حملة ناجحة لإزالة التجاوزات والمشوهات في شارع الجادرية بالقرب من جامعة بغداد. تمت هذه الحملة بتوجيه من أمين بغداد، المهندس عمار موسى كاظم، وتهدف إلى تحسين المشهد الحضري للعاصمة بغداد والحفاظ على جمالية الشارع الذي يُعتبر نموذجًا بعد إعادة تأهيله وتطويره من قبل أمانة بغداد، كما  تم استكمال نصب المجسمات الضوئية وتحديث نظام الإنارة في شارع الصليخ الرئيسي في منطقة الأعظمية ببغداد. وتم تحويل الشارع إلى مشهد فني مذهل بفضل الأنوار الزاهية والألوان المتناغمة، مما يعزز الجمالية الحضرية ويعكس الفرح والحيوية في المنطقة.

كما تم تركيب المجسمات الضوئية التي تعكس الهوية الثقافية للمنطقة وتضفي جمالًا فريدًا على شارع الصليخ. تم تصميم المجسمات بعناية لتكون مرئية في جميع الزوايا وتخلق تأثيرًا بصريًا رائعًا خلال الليل. بالإضافة إلى ذلك، تم تحديث نظام الإنارة بتقنيات عصرية تعمل على تحسين الرؤية الليلية وتعزيز السلامة والأمان في المنطقة.

وفي الكرادة، تم تنفيذ الحملة بنجاح عن طريق إزالة التجاوزات والمشوهات التي لا تنسجم مع الذوق العام وتعوق الحركة المرورية وتؤثر سلبًا على المنظر العام للشارع. تضمنت الحملة إزالة الأكشاك غير المرخصة والتجمعات غير المنظمة والمواد البناء المتراكمة على جوانب الشارع، وأيضًا إعادة تهيئة الرصيف وتنظيف الشوارع.

تعكس هذه الحملة الجهود المستمرة التي تبذلها أمانة بغداد لتحسين البيئة الحضرية وتوفير بيئة جذابة وآمنة للمواطنين. إعادة تأهيل الشوارع وتنظيفها وإزالة التجاوزات تعزز الجمالية العامة للمدينة وتعزز الراحة والمرافق العامة للسكان.

وتعكس حملة إزالة التجاوزات والمشوهات في شارع الجادرية بالقرب من جامعة بغداد جهودًا حثيثة من أمانة بغداد لتحسين المشهد الحضري والبيئة العامة للعاصمة. وتعتبر هذه الإجراءات جزءًا من استراتيجية أمانة بغداد للحفاظ على جمالية المدينة وتحسين راحة المواطنين.

وتعد إعادة تأهيل الشوارع وتنظيفها وإزالة التجاوزات أمرًا ضروريًا لتحسين الظروف المعيشية في بغداد. فالشوارع النظيفة والمنظمة تعزز الجمالية العامة للمدينة وتعكس الاهتمام بالتنظيم الحضري والتخطيط المستدام. بالإضافة إلى ذلك، تساهم تلك الإجراءات في تحسين الراحة والسلامة للمواطنين، حيث يمكنهم الاستمتاع بمساحات عامة مريحة ومنظمة.

ويعتبر شارع الجادرية نموذجًا بارزًا لتحقيق النجاح في إعادة تأهيل الشوارع في بغداد،  فبعد إعادة تأهيله وتطويره من قبل أمانة بغداد، أصبح الشارع مكانًا جميلًا ونموذجيًا يعكس تقدم المدينة في تحسين البنية التحتية والمشهد الحضري.

وتعتبر الإنجازات الجديدة لأمانة بغداد في شارع الصليخ الرئيسي بمنطقة الأعظمية استمرارًا لجهودها في تحسين البنية التحتية والمشهد الحضري للعاصمة، و إن إحداث تحول في الشارع الرئيسي الذي ينبض بالحركة والحيوية يعكس التزام السلطات المحلية بتطوير المدينة وتعزيز جاذبيتها.

تعد الأنوار الزاهية والألوان المتناغمة والمجسمات الضوئية عنصرًا هامًا في تحسين الجمالية الحضرية للمدينة. فهي تعكس الاهتمام بالتصميم العمراني والتفاصيل الجمالية، وتعزز الانطباع العام عن المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، تلعب الإنارة العصرية دورًا حاسمًا في تحسين الرؤية الليلية وراحة السكان والزوار، وتعزز الشعور بالأمان في الشوارع العامة.

تعتبر هذه الإنجازات مهمة لأمانة بغداد وللمدينة نفسها من عدة جوانب. أولاً، تعزز السياحة المحلية والترويج للمنطقة، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بمشاهدة المشهد الجمالي والتوجه إلى الأماكن القريبة. ثانيًا، تعزز هذه الإنجازات الفخر والانتماء لدى السكان المحليين، حيث يمكنهم الاعتزاز بمنطقتهم والترويج للزائرين بجمال المدينة. ثالثًا، تعزز هذه الإنجازات صورة بغداد كمدينة تتطور وتعمل على تحسين جودة حياة سكانها وتعزيز الحياة الثقافية والاجتماعية فيها.

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

هف بوست عراقي تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اعلان: هل تريد انشاء موقعك الرقمي المكتبي، وكالتك الخبرية، موقع لمركزك البحثي.. يمكن ذلك وبأرخص الأسعار.. الاتصال على الرقم:   0031613350555

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments