الصراع المذهبي يشكك بشخصية جابر بن حيان: وهمية أم حقيقية؟

بغداد – هف بوست عراقي (منصة الخطاب المختلف):

“تزييف التاريخ: هل حقاً وُجد جابر بن حيان؟”
“بين الحقيقة والوهم: شخصيات تاريخية تحت المجهر”
الشيعة والسنة يتنازعون حول حقيقة وجود بعض الشخصيات التاريخية وقبور الاولياء
“تزييف الوقائع: عندما تصبح الأساطير حقائق والتاريخ أوهاماً”

ابن تيميمة أغرق كتب جابر بن حيان بالماء
“الفتن الطائفية وتزييف الشخصيات: كيف يكتب التاريخ من جديد؟”
“الحقائق الضائعة: كيف تُغيِّر الأيديولوجيات السرد التاريخي؟”
“عندما يُطمس العلم: إنكار مساهمات العلماء بدوافع مذهبية”
“التاريخ المزوّر: كيف تخلق الطوائف أبطالها الوهميين؟”
“من هو جابر بن حيان؟ حقائق وإنكار في ميزان التاريخ”
“الذاكرة التاريخية: كيف تتلاعب الأمم بالماضي لإرضاء الحاضر؟”

أثارت تصريحات الداعية الكويتي عثمان الخميس التي نفى فيها أي وجود لعالم الكيمياء المسلم جابر بن حيان جدلاً واسعاً.

وقال الخميس أن جابر بن حيان هو “شخصية وهمية وخيالية” لا وجود لها على أرض الواقع، متناقضاً بذلك مع ما هو مُتعارف عليه من أن جابر بن حيان كان عالماً مسلماً عربياً برز في علم الكيمياء وساهم بشكل كبير في تأسيس هذا العلم، ويُعرف باسم “أبو الكيمياء الحديثة”.

وأوضح الخميس أن الكتب المنسوبة إلى جابر بن حيان تُزعم أنها أُخذت من الإمام جعفر الصادق، بالرغم من أن هذه العلوم والمعارف لم تكن معروفة لدى العرب في ذلك الوقت. كما أشار إلى أن كثيراً من أهل العلم ذكروا أن هذه الشخصية “وهمية” ولم يكن لها ذكر في زمنها.

موجة انتقادات

تصريحات الخميس، حول العالم العربي جابر بن حيان اثارت، جدلا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أعرب نشطاء عن دهشتهم من قول الخميس إن بن حيان شخصية وهمية، لا وجود لها، متسائلين كيف أمكنه الوصول لهذا الاستنتاج بشأن عالم ذائع الصيت لديه 70 رسالة في الكيمياء، ورغم ذكره والاستشهاد به في عشرات المراجع الغربية”.

موجة من الانتقادات صدرت من قبل العديد من المؤرخين والباحثين الذين أكدوا على وجود ابن حيان كشخصية حقيقية مدعومين بالأدلة العلمية،

ابن تيمية أغرق كتبه

أستاذ التاريخ بجامعة الملك خالد سعد بن عثمان رد على الخميس بالقول أن : جابر بن حيان أحد الرموز العربية والإسلامية نسباً وعلماً.. والتشكيك في وجوده يرجع لأسباب سياسية.

وكان  ابن تيميمة، قد أغرق كتب جابر بن حيان بالماء وهذا شاهد على وجوده، وفق باحثين.

وأردف: “هناك أهواء عند بعض الفئات التي تريد أن تخلط السياسة مع الدين مع العلم لتصل إلى أهدافها، وهذا لا يجوز، العلم لا علاقة له بالطائفية ولا الأسباب السياسية، وأطالب من انبرى أو ادعى أن يراجع نفسه أو أن يكف عن ذلك أو أن يثبت بالدليل”.

تزييف التاريخ يعد إحدى الوسائل التي تستخدمها بعض الأمم والمذاهب لفرض رؤى معينة أو تحقيق أغراض سياسية ودينية. يتم ذلك من خلال إنكار وجود شخصيات حقيقية أو إقحام شخصيات وهمية في السرد التاريخي.

و محاولات الخميس إنكار وجود جابر بن حيان، المعروف بـ”أبو الكيمياء”، نظراً لارتباطه بالشيعة، هو جزء من المعارك الفكرية والاعلامية والتاريخية بين السنة والشيعة.

و تزييف التاريخ له تأثيرات سلبية، حيث يقود إلى تضليل الأجيال القادمة ويحرمها من فهم دقيق وشامل لتراثها الحضاري، و يسهم في تأجيج الفتن والخلافات بين الطوائف والمذاهب، مما يعزز الانقسام والتعصب.

ومن الضروري تشكيل لجان بحثية في مراكز البحوث لحسم هذا الادعاء.

نزاعات اخرى

والامر لا يقتصر على جابر بن حيان، اذ يُلاحظ أن بعض رجال الدين السنة ينكرون أن القبر في النجف يعود إلى الإمام علي، ويشككون في وجود قبري الحسين والعباس في كربلاء. ويرى هؤلاء أن تفاصيل واقعة الطف مبالغ فيها وغير دقيقة. هذا الإنكار يعكس التوترات المذهبية بين الطوائف الإسلامية، حيث تسعى كل طائفة إلى تعزيز رؤيتها الخاصة للتاريخ وتقويض الروايات التي تتعارض معها.

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

2000

تابع صفحتنا في فيسبوك

هف بوست عراقي تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اعلان: هل تريد انشاء موقعك الرقمي المكتبي، وكالتك الخبرية، موقع لمركزك البحثي.. يمكن ذلك وبأرخص الأسعار.. الاتصال على الرقم:   0031613350555

 

0 0 votes
Article Rating

قصص اخرى

Subscribe
Notify of
guest

0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments