هاف بوست

عراقي

Home » المحاصصة ركن أساسي في الديمقراطيات

المحاصصة ركن أساسي في الديمقراطيات

هاف بوست عراقي ـ   عدنان أبو زيد

الأوساطُ العموميةُ والنخبويةُ، معبأةُ ومشحونةُ ضدَ المحاصصةِ، وترفعَ شعاراتُ مقاومتها، غيرَ مدركةٍ أنها تعيشُ في وهمِ الأخيلةِ، لأنَ الدولةَ في العراقِ لنْ تستقيمَ، دونها، كما أنَ الحكمَ شراكةُ وفقَ ثقلِ الشارعِ والاستحقاقِ الانتخابيِ.

يتباهى فلانُ بأنهُ ضدَ توزيعِ حصصِ السلطةِ، وقدْ سجلَ نفسهُ في كتابِ الوطنيةِ، كمقاتلٍ عنيدٍ ضدَ الشراكةِ الطائفيةِ والمذهبيةِ في المناصبِ، ومثلُ هذا الموقفِ ينتمي إلى اعتبارياتٍ عاطفيةٍ غيرَ مستندةٍ إلى فهمٍ موضوعيٍ وعلميٍ للواقعِ 

تخيلٌ أنَ الشيعةَ، وهمْ الأكثريةُ وتحتَ شعورِ فائضِ القوةِ، سوفَ يشكلونَ حكومةٌ بلا محاصصةٍ، عندها سوفَ تنقلبُ الدنيا عليهمْ لأنهمْ همشوا السنةَ والكردَ والأقلياتِ.

وتصور أنَ السنةَ، فعلوا الأمرَ ذاته ، فسوفَ يتهمهمْ الشيعةُ والكردُ بالدكتاتوريةِ والإقصاءِ.

إنَ المحاصصةَ، ليستْ كارثةً كما يُرى، حينُ تسوُسِ الكفاءاتُ والعقولُ ، حصةَ كلٍ مكونٍ.

ومنْ غيرِ المعقولِ أنَ لا تتوفرَ بينَ الشيعةِ، الخبراتُ اللازمةُ.

ومنْ غيرِ المنطقيِ أنْ يعوز الكردُ إلى الخبراءِ والعلماءِ.

 ولا يفرغُ السنةَ منْ أصحابِ العلمِ والمهنيةِ.

المحاصصةُ هيَ مسلكُ السلامِ، لكنها حصصُ الكفاءاتِ.

أنا مؤازرٌ للمحاصصةِ، وفقَ ذلكَ، وأما الطوباوياتُ، فلنْ تجدَ طريقها للوصولِ أبدا، في العراقِ وكلِ الدولِ .

 

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
ArabicEnglish
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x